التصنيفات
website-posts-ar مقالات

أغرب قصة عن العملات الرقمية حتى الآن؟

غالباً جرائم العملات الرقمية هي ما يحتل عنواين الأخبار دوناً عن كل الأخبار الأخرى، ولكن هذا الأسبوع فإن الخبر الأكبر بخصوص العملات الرقمية… يصعب تجاهله. يبدو أن هيذر مورغان، نجمة وسائل تواصل اجتماعي ومغنية الراب الصاعدة، وزوجها إيليا ليشتنشتاين ارتكبت واحدة من أكبر سرقات العملات الرقمية على الإطلاق.

في عام 2016، تعرّضت منصة تداول كبيرة تدعى بيتفاينكس (Bitfinex) للقرصنة، وسُرقت منها كمية هائلة من البيتكوين، تساوي اليوم 4.5 مليار دولار. وقد وجدت وزارة العدل الأمريكي مؤخراً ما يساوي 3.6 مليار دولار من العملات المسروقة بحوزة مورغان وزوجها المتهمان الآن بهذه السرقة.

ولكن هذا ليس إلا الجانب المظلم من العملات الرقمية، والتركيز على هذا الجانب يجعل قطاع العملات الرقمية يبدو لغير المطلعين عليه كمساحة للاحتيال والمخاطرة، بسبب توجيه الأخبار السلبية الانتباه عن الإمكانات التي يحملها هذا القطاع.

إذاً، ما هي الأخبار التي علينا أن نوليها انتباهنا؟

في وقت سابق من الشهر الجاري، اكتشف مهندس البرمجيات جاي فريمان عيباً كبيراً لدى شركة عملات رقمية كان سيسمح للمستخدمين بسك عدد لا محدود من العملات الرقمية. وبدلاً من الاستفادة من هذا الاكتشاف لمصلحته الشخصية، أبلغ عن المشكلة لفريق التطوير في الشركة، والتي كافأته بدورها بمبلغ مليوني دولار. ويشتهر فريمان (الذي يستخدم اسم سوريك على الإنترنت) بعمله مع “سيديا” (Cydia)، تطبيق بديل لمتجر تطبيقات آبل من أجل هواتف آيفون المجرّدة من نظام iOS الأساسي.

هذا مجرد مثال على ضرورة ألا نكتفي بمعرفة الجوانب التي تبرز إلى السطح في عالم العملات الرقمية، والحياة عموماً. حيث تعمل حالياً ألمع العقول من أكاديميين واقتصاديين ومهندسين طموحين في هذا القطاع، وذلك لما يرونه من فرص هائلة في العملات الرقمية والجيل الجديد من الويب (الويب 3). 

ولذات السبب تسعى العديد من الشركات لدخول عالم العملات الرقمية والبلوك تشين، حيث قالت مثلاً يوتيوب، أكبر منصة للفيديو في العالم، أنها ستوظف مدير تطوير منتجات لقيادة استراتيجيتها الخاصة بالويب 3، فيما قالت أوبر أنها “حتماً” ستقبل البيتكوين (وغيرها من العملات الرقمية) في “وقت ما” في المستقبل.

فيما تعمل العديد من الدول على تنظيم هذا القطاع، مثل الإمارات التي صدرت مؤخراً أخبار عن مخططاتها لإصدار تراخيص اتحادية لمقدمي خدمات الأصول الافتراضية قريباً جداً، ما سيمكّنها من جذب عدد من أكبر شركات العملات الرقمية. إن كنتم ترغبون بالمساهمة في معرفة الجانب المشرق من العملات الرقمية والتعريف به، ابدؤوا بمتابعة المصادر الموثوقة لأخبار ومعلومات العملات الرقمية، مثل نشرة “اللفة الأسبوعية” البريدية من مدونة بت أويسس.