التصنيفات
website-posts-ar مقالات

هل تصبح دبي عاصمة العملات الرقمية الجديدة؟

هل تصبح دبي عاصمة العملات الرقمية الجديدة؟

مر بالكاد أكثر من عقد على ظهور العملات الرقمية، ومع ذلك أصبحت اليوم من أسرع القطاعات الاقتصادية نمواً. ولكن حين يتعلق الأمر بالاستخدام اليومي والاستثمار طويل الأمد في العملات الرقمية، فإن التقلب الشديد لأسعارها يجعل كثيرين يترددون في اعتمادها. وهذا من بين الأسباب التي تجعل العملات الرقمية تبدو مساحة شديدة الخطورة، خصوصاً في ظل شح القوانين التي تدعم هذا القطاع وتنظمه.

الإمارات تستعد لمستقبل قطاع العملات الرقمية

في ظل التوجهات المعروفة لدى دولة الإمارات للاستعداد للمستقبل، فقد بدأت منذ فترة بالسعي للاستفادة من الإمكانات الكبرى التي تحملها العملات الرقمية وتقنية سلاسل الكتل (البلوك تشين).

وقد كشف سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يوم الأربعاء عن رؤيته بمكانة دبي والإمارات كوجهة إقليميّة وعالميّة في مجال الأصول الافتراضيّة، وذلك بالتزامن مع إصدار قانون جديد لتنظيم قطاع الأصول الافتراضية، ينص على تأسيس سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية، لتنظيم سوق الأصول الافتراضية والإشراف والرقابة عليها.


تتويج لجهود مستمرة

ضمن النظام الاتحادي لدولة الإمارات، تعتمد كل إماراة قوانين ولوائح تنظيمية خاصة بها لعدد من القطاعات والجوانب، ما منح إمارة دبي المرونة اللازمة لوضع قانونها الخاصة بالعملات الرقمية، وقد قدمت سلطة دبي للخدمات المالية (DFSA) مؤخراً إطار عملها الخاص بها للعملات الرقمية كذلك.

وتواصل الإمارات تبوؤ مكانة رائدة كواحدة من أكثر الدول ملاءمة لأعمال العملات الرقمية، حيث يأتي القانون الجديد بعد عدد من المبادرات الأخرى الرامية لدعم تطوير قطاع العملات الرقمية المحلي، كما هي الحالة بالنسبة لمركز دبي التجاري العالمي (DWTC)، والذي قال أنه يسعى للعمل مع القطاع الخاص والجهات المعنية لبناء منظومة نموذجية للأصول الرقمية، وصياغة معايير صارمة فيما يخص مكافحة غسيل الأموال وتتبع مسارات التعاملات عبر الحدود لتوفير وبناء منظومة حوكمة وبيئة أعمال آمنة للشركات والأفراد والمستثمرين في مجال الأصول الافتراضية والمشفرة.

وبعد إطلاق القانون الجديد، ستسعى دبي للعمل مع كافة المؤسسات العاملة في مجال العملات الرقمية، وتطوير “أفضل بيئة أعمال في العالم للأصول الافتراضية تنظيماً وترخيصاً وحوكمةً واتساقاً مع الأنظمة المالية المحلية والعالمية”، ومن المتوقع أن يؤدي القانون الجديد لزيادة ثقة المستثمرين وجذب المزيد من الاستثمارات طويلة الأمد إلى قطاع العملات الرقمية.

ونحن في بت أويسس مؤمنون برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لترسيخ مكانة إمارة دبي في قطاع الأصول الافتراضية، والدور الذي ستلعبه شركات العملات الرقمية مثل بت أويسس في تصميم وتطوير مستقبل رقمي أكثر تشاركية ومساواة.

اقرأ أيضاً: شراكة جديدة في أبوظبي لتعزيز ألعاب البلوك تشين في الإمارة