التصنيفات
website-posts-ar إعلانات الموقع مقالات

اللفة الأسبوعية: يوتيوب تلمّح لتبني الرموز غير القابلة للاستبدال

اقرؤوا أبرز أخبار العملات الرقمية المختارة بعناية من أجلكم في عددنا الجديد من اللفة الأسبوعية من بت أويسس. قراءة ممتعة…

يوتيوب تبدي اهتمامها بالرموز غير القابلة للاستبدال

في رسالة إلى مجتمع يوتيوب، قالت الرئيسة التنفيذية ليوتيوب، سوزان وجسيكي، أن المنصة تدرس إمكانية تبني الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) في المستقبل كمصدر جديد للإيرادات لمنشئي المحتوى. وقالت وجسيكي أن العملات الرقمية والمنظمات اللامركزية المستقلة تحمل الكثير من الفرص، وأن منصتها تبحث في مختلف تقنيات الويب 3 “كمصدر للإلهام”.
وتقول الرسالة:

“نركّز دائماً على توسيع منظومة يوتيوب لمساعدة منشئي المحتوى على الاستفادة من التقنيات الجديدة، بما فيها التقنيات مثل الرموز غير القابلة للاستبدال، مع مواصلة تقوية وتحسين التجارب التي يخوضها منشئي المحتوى ومعجبيهم على يوتيوب.”

ولم تقدّم منصة الفيديو الأوسع انتشاراً أي تفاصيل إضافية حول نوعية ميزات الرموز غير القابلة للاستبدال التي تنوي إدراجها، ولكن أغلب الظن أن يوتيوب تتبع خطى منصات التواصل الاجتماعي التي أطلقت أو ستطلق دعمها للرموز غير القابلة للاستبدال. حيث يتيح تويتر اليوم لمستخدميه إظهار رموزهم غير القابلة للاستبدال كصورة للملف الشخصي ضمن إطار  سداسي الأضلاع، فيما تخطط شركة ميتا، المالكة لفيسبوك وإنستغرام، لتقديم ميزات مشابهة تتيح للمستخدمين استعراض رموزهم غير القابلة للاستبدال.

شركة ميتا تتخلى عن حلم عملة دييم

بعد عدة جولات محادثات واستماع في الكونغرس الأمريكي، أعلنت شركة ميتا، فيسبوك سابقاً، رسمياً عن إغلاق مشروع عملتها الرقمية “دييم” (Diem). ويأتي هذا القرار بعد سنوات من الجهود الهادفة لتجديد الاسم الترويجي للعملة، بعد أن كان اسمها سابقاً “ليبرا”، على أمل المضي قدماً بهذه العملة المستقرة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمشروع دييم، ستيوارت ليفي، أن ميتا باعت حقوق الملكية الفكرية وغيرها من الأصول المرتبطة بمشروع العملة المستقلة لشركة “سيلفرغيت كابيتال”، الشركة الأم لبنك سيلفرغيت المهتم بالعملات الرقمية، مقابل حوالي 200 مليون دولار. ووفقاً لليفي، فإن قرارهم جاء بعد ما “أصبح من الواضح من حوارنا مع المشرعين الفيدراليين أن المشروع (دييم) لن يمضي قدماً”. ولكن ذلك لا يعني نهاية مشروع دييم بالكامل، حيث ما زالت هناك فرصة أن تقوم سيلفرغيت أو مستثمرون آخرون بإنعاشه.

وعلى صعيد آخر انضمت ميتا إلى شبكة “تحالف براءات الاختراع المفتوحة للعملات الرقمية” (COPA)، مع تعهد عملاقة وسائل التواصل الاجتماعي بجعل براءات اختراع عملتها الرقمية الأساسية متاحة للجميع.

هل ستجعل سولانا العملات الرقمية جزءاً من حياتنا اليومية؟

أطلقت “سولانا لابس” (Solana Labs) مشروعاً جديداً تأمل أن يسهل إجراء الدفعات باستخدام العملات الرقمية. وسيتيح البروتوكول الجديد، “سولانا باي” (Solana Pay)، للتجار قبول الدفع بالعملات الرقمية مباشرة من زبائنهم ويمكنهم بفضل هذا البروتوكول قبول الدفعات بعملة يو إس دي كوين (USDC) المستقرة، وعملة سولانا (SOL) وغيرها من العملات القائمة على شبكة سولانا.

كما تعمل “سولانا باي” على التكامل مع منصة “شوبيفاي” (Shopify) للتسوق قريباً. وقد ساهمت عدة شركات في تطوير البروتوكول، وتتضمن “سيركل” (Circle) و”تشيك آوت دوت كوم” (Checkout.com)، و”سيتكون” (Citcon)، وعدد من المحافظ الرقمية من منصة العملات الرقمية “إف تي إكس” (FTX)، ومحفظتي سولانا، فانتوم (Phantom) وسلوب (Slope).

سنترقب في المستقبل ما إن كانت سولانا ستنجح في حل المشلكة التي تؤخر الاتساع في الدفع بالعملات الرقمية، إذ يرى كثيرون أن خيارات الدفع بالعملات الرقمية ما زالت تفتقد للتكلفة المنخفضة والسرعة المطلوبة.

هل العملات الرقمية قانونية في الهند الآن؟

تخطط الهند لفرض ضريبة تبلغ 30% على الدخل القادم من العملات الرقمية والرموز غير القابلة للاستبدال، مع خصم ضريبي قدره 1% من المصدر بالنسبة للمعاملات في هذا المجال. كما سيخضع الأشخاص الذي يحصلون على العملات الرقمية والرموز غير القابلة للاستبدال كهدايا للضرائب وفقاً للقانون المقترح. وينص القانون المقترح على أن المستثمرين في العملات الرقمية لن يستطيعوا أن يخصموا خسائرهم من تعاملات العملات الرقمية من أي مصدر دخل آخر خاضع للضرائب.

وعلى الرغم من الضريبة المرتفعة، فإن كثيرين رحبوا بهذه الخطوة لما تشير إليه من نية حكومية بالاعتراف بقطاع العملات الرقمية في البلاد، ربما كنوع من الأصول وليس كعملات، خصوصاً بعد ما كان المصرف المركزي يضغط باتجاه تجريم كامل لكافة معاملات العملات الرقمية. وتحتل الهند حالياً المركز الثاني عالمياً بالنسبة لتبني العملات الرقمية. وقالت وزيرة المالية الهندية في خطابها بهذا الخصوص أن تعاملات العملات الرقمية شهدت “زيادة هائلة” في البلاد.

______

هل أعجبتكم اللفة الأسبوعية؟ إذاً شاركوا هذا المقال مع أصدقائكم! وغرّدوا آراءكم ومقترحاتكم لحسابنا على تويتر .