التصنيفات
website-posts-ar مقالات

بيتكوين: أسباب الإقبال على شرائها والإحجام عنه

شهدت البيتكوين على مر حياتها صعوداً وهبوطاً مستمراً في سعرها، ما يجعل كثيرين يتساءلون ما الذي يدفع البعض للحصول عليها فيما يسعى آخرون للتخلص منها؟ قد نجد الإجابات في تقرير جديد من شركة “بلوك” (Block, Inc) – المعروفة سابقاً باسم “سكوير” (Square) – قائم على استبيان شمل 9,500 شخصاً في عدد من الدول الكبرى، إليكم أهم ما ورد فيه.

أسباب مختلفة باختلاف مستوى الدخل

وفقاً للتقرير، أصحاب الدخل المنخفض يقدّرون الفوائد العملية الكثيرة للبيتكوين، ولا يقتصر ذلك على الأفراد ذوي الدخل المنخفض، إنما كذلك هناك ميل لشراء البيتكوين في الدول ذات حصة الفرد المنخفضة من إجمالي الناتج المحلي، أو التي تعتمد بشكل كبير على حوالات المغتربين، ووفقاً لإجاباتهم فإن البيتكوين تمكنهم من شراء المنتجات والخدمات وإرسال الأموال بسهولة.

وفي المقابل، فإن أصحاب الدخل المرتفع يميلون لشراء البيتكوين بهدف الاستثمار، والتفاؤل بمستقبل العملات الرقمية أكثر من ذوي الدخل المنخفض، الأمر الذي ينطبق على كل المناطق التي غطتها الدراسة.

ومن الأسباب الأخرى أيضاً توفير الحماية من معدلات التضخم المرتفعة، حيث قالت مجموعة من المشاركين أنهم يجدون في الحماية من التضخم سبباً جيداً لشراء البيتكوين، وهذا التوجه يزداد خصوصاً في الدول ذات معدلات التضخم المرتفعة، وعلى رأسها الأرجننتين.

ومن العوامل الأخرى المؤثرة في قرارات شراء البيتكوين كمية المعرفة حول العملات الرقمية، فكلما شعر الأشخاص أنهم يعرفون أكثر عن العملات الرقمية، كانوا أكثر تفاؤلاً بمستقبل البيتكوين. ولم تظهر الدراسة فوارق بين الجنسين بالنسبة للتفاؤل بخصوص البيتكوين، ولكن الفوارق تظهر بين الفئات العمرية. فأبناء جيل الألفية (millennials) يمتلكون نظرة أكثر إيجابية نحو البيتكوين مقارنة بأبناء جيل طفرة المواليد (baby boomers) الأكبر سناً. 

أما على مستوى الدول فأظهرت نيجيريا والهند وفيتنام والأرجنتين أعلى مستويات التفاؤل بمستقبل البيتكوين، والسبب يعود غالباً لكون هذه الدول تحتوي أكبر معدلات الشعور بمعرفة العملات الرقمية.

وبشكل عام أظهرت الدراسة أن المعرفة الشخصية تلعب دوراً كبيراً، فالأشخاص الذين لم يسبق لهم أن امتلكوا بيتكوين، يقولون أنهم سيشترونها إن كانوا يعرفون شخصياً أحداً يمتلكها. ووجد التقرير أن 73% ممن يعرفون أحداً يملك بيتكوين قد يشتري خلال سنة، مقابل 37% فقط ممن لا يعرفون أحداً يملك بيتكوين.

أسباب الإحجام عن شراء البيتكوين

أظهرت الدراسة أن عدم امتلاك المعرفة الكافية جاءت على رأس قائمة أسباب إحجام المشاركين في الدراسة عن شراء البيتكوين، وتتأرجح الأسباب الأخرى بين عدم اليقين بخصوص الأمان الإلكتروني ومخاطر التعرض للسرقة وتقلب الأسعار والمستقبل القانوني. كما قال آخرون أن من أسباب عدم شرائهم البيتكوين هو ارتفاع سعرها، وعدم معرفتهم بكيفية شرائها، وعدم وجود “سبب عملي لامتلاكها”.

ومن أهم النتائج التي قدمتها هذه الدراسة أن الوعي بعملة بيتكوين يفوق الوعي بالعملات الرقمية الأخرى عالمياً، وكان المشاركون الأكبر سناً في الدراسة أكثر وعياً بعملة بيتكوين (92.5% لجيل لألفية و89.2% لجيل طفرة المواليد)، وكانت ثاني أكثر العملات شهرة بعد بيتكوين هي عملة إيثريوم بطبيعة الحال، بنسبة 43%. 

هل تريدون الاستثمار في العملات الرقمية؟ أسهل طريقة لشراء العملات الرقمية  هو الحصول عليها من منصة تداول موثوقة مثل بت أويسس، التي تسهل بيع وشراء وإرسال واستقبال وتخزين بيتكوين وإيثريوم وكاردانو وإكس آر بي وأكثر من 65 عملة رقمية واسعة الانتشار.

اقرؤوا أيضاً: ثلاث عملات تسبح عكس التيار