التصنيفات
website-posts-ar إعلانات إعلانات الموقع

شراكة جديدة بين شرطة دبي وبت أويسس لزيادة الوعي بالمخاطر في عالم العملات الرقمية

في فترة زمنية قصيرة، تحولت العملات الرقمية من مكانة غير معروفة إلى تزايد واسع في الشهرة والتبني، ومع ذلك استمرت عمليات الاحتيال في عالم العملات الرقمية في احتلال عناوين الأخبار. وكانت حكومة دولة الإمارات سباقة في مواجهة هذه المخاطر، من خلال العمل مع الأطراف المعنية من الشركات الخاصة الكبرى في مجال العملات الرقمية لتحقيق الأمان والشفافية في هذا المجال.

خلال حوار في ندوة استضافتها “كوين تيليغراث” (CoinTelegrath) قبيل “قمة مستقبل البلوك تشين” (Future Blockchain Summit)، والتي ستنعقد في دبي من 17 إلى 20 أكتوبر، تحدث الخبير طارق محمد، رئيس قسم جرائم الأصول الافتراضية في شرطة دبي، وعلا دودين، الرئيسة التنفيذية والشريك المؤسس لبت أويسس، أول وأكبر منصة لتداول العملات الرقمية في الامارات، واستعرضا بعض المواضيع المتعلقة بأمان التداول في العملات الرقمية وكيفية تحقيقها.

وقال طارق محمد: “الإمارات ليست فقط في طريقها لأن تصبح مركزاً للعملات الرقمية في المنطقة، ولكنها تتبع أيضاً نهجاً عملياً لضمان الأمن المالي للبلد، والمستثمرين وجميع المعنيين في مجال العملات الرقمية”.

وأضافت علا دودين: “لا يمكن لمجال العملات الرقمية النمو، ولا يمكن لهذا النمو أن يكون مستداماً بدون وجود بيئة تنظيمية. لقد عملنا مع المنظمين لمساعدتهم في بناء هذه البيئة التنظيمية الي ستجعل العملات الرقمية آمنة للمستثمرين. نحن محظوظون للغاية بهذا الصدد، لأن موقف قيادة الامارات تجاه العملات الرقمية وتقنية البلوك تشين كان تقدمياً للغاية”.

تحت إشراف الخبير طارق محمد، يخضع جميع أعضاء قسم جرائم الأصول الافتراضية في شرطة دبي لتدريب مكثف لفهم كيفية عمل تقنية التشفير والبلوك تشين. في حلقة نقاش اختتمت مؤخراً نظمتها الإدارة العامة للتحقيقات الجنائية بشرطة دبي، شاركت بت أويسس في مناقشة مستقبل العملات الرقمية في الإمارات العربية المتحدة وكيفية عملها بشكل وثيق مع القيادة العامة لشرطة دبي وأجهزة تطبيق القانون لمعالجة المخاطر الأمنية المرتبطة بها. الهدف الرئيسي هو تطوير منهجيات تحقيق فعالة لمكافحة المخاطر المرتبطة بتداول العملات الرقمية.

زيادة على ذلك، ولشرح كيفية وأهمية شراكة بت أويسس الاستراتيجية مع القيادة العامة لشرطة دبي، قالت دودين: “هناك سلسلة من عمليات الاحتيال التي تحدث على منصات P2P، ونحن نعمل بشكل دائم واستباقي مع شرطة دبي لزيادة وعي المستثمرين والمتداولين حول هذه المخاطر وكيفية تجنبها”.

فيما يتعلق بموضوع البيع والشراء من نظير لنظير أو P2P والتي أصبحت ملاذاً لغسيل الأموال، قال الخبير طارق محمد، “يجب على مستثمري العملات الرقمية أن يكونوا حذرين من قبول الدفع النقدي من مصدر مجهول، مقابل العملات الرقمية. مع وجود فرصة كبيرة في أن تكون هذه الاموال قد أتت من عائدات جرائم مثل الاتجار بالمخدرات أو الاتجار بالبشر أو غير ذلك من الأنشطة غير المشروعة، فقد يتواطأ المستثمرون عن غير قصد في هذه الجرائم”.


وعندما سُئِلت عن كيفية توسع بعض المنصات العالمية بسرعة كبيرة دون أي تنظيم يمنعها، قالت علا: “سيأتي التنظيم عاجلاً أم آجلاً. ويكمن السؤال هنا في هل لديك علاقة مستدامة مع المنظمين؟ وهل أنت على استعداد للعمل معهم قبل أن تتمكن من المضي قدماً؟ في النهاية، نحن نتعامل مع أموال الأفراد، لذلك من المهم للغاية بالنسبة لنا كشركة بناء الثقة بمنصتنا وبالنظام الرقمي الأوسع”.

حول شرطة دبي – قسم جرائم الأصول الافتراضية:

تم إطلاق قسم “جرائم الأصول الافتراضية” التابع لشرطة دبي في أبريل 2021، وهو الأول من نوعه في المنطقة. يعمل هذا القسم ضمن إرشادات المكتب التنفيذي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب (AML/CTF) وتوصيات مجموعة العمل المالي (FATF)، ويهدف هذا القسم إلى مكافحة المخاطر في مساحة التشفير.

حول بت أويسس:

بت أويسس هي منصة تداول العملات الرقمية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. تأسست بت أويسس في الإمارات العربية المتحدة، وتستهدف حالياً خدماتها المتداولين والمستثمرين في منطقة مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. جميع الخدمات التي تقدمها بت أويسس للمستخدمين متوفرة على  www.bitoasis.net